فيروس كورونا.. المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدعو إلى إغلاق جميع مساجد فرنسا

هيئة التحرير
2020-03-14T02:45:19+01:00
شؤون دينية
هيئة التحرير14 مارس 2020آخر تحديث : السبت 14 مارس 2020 - 2:45 صباحًا
فيروس كورونا.. المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدعو إلى إغلاق جميع مساجد فرنسا
بوابة مغاربة العالم

دعا المجلس الفرنسي للديانة الفرنسية، مساء اليوم الجمعة، إلى إغلاق جميع مساجد فرنسا ابتداء من يوم الإثنين المقبل، وحتى إشعار آخر، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وذكر المجلس في بلاغ له أنه “ومن أجل التصدي الجيد لفيروس كورونا (كوفيد-19)، أعلن رئيس الوزراء، إدوارد فيليب، عن إلغاء التجمعات التي يزيد تعدادها عن 100 شخص. يجب اعتبار الصلوات اليومية بالمساجد كتجمعات ينطبق عليها هذا الحظر”.

إلى جانب ذلك، ومن أجل حماية مجموع المؤمنين، يدعو المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية جميع مساجد فرنسا – بغض النظر عن العدد التي يقيم بها الصلاة عادة – إلى تعليق أداء الصلوات الخمس اليومية ابتداء من يوم الإثنين 16 مارس 2020، وحتى إشعار آخر”.

وحسب المجلس، فإن هذا القرار يجد تفسيره أيضا، في أنه “وعلى الرغم من التوصيات الموجهة لهم، يجد الأشخاص المسنون المرتبطون كثيرا بالمكان الذي يؤدون فيه عباداتهم، صعوبة في التخلي عنها بشكل طوعي”.

وفي سياق انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، كان المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية قد أعلن في وقت سابق عن تعليق صلاة الجمعة بجميع مساجد فرنسا، وذلك حتى إشعار آخر.

وقال المجلس في بيان له “إن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدعو جميع مساجد فرنسا إلى تعليق تأدية صلاة الجمعة، من يوم الجمعة 20 مارس 2020 وحتى إشعار آخر”.

كما دعا جميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاما والمرضى أو الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز التنفسي أو إعاقة، إلى عدم الذهاب للمسجد.

وينسجم هذا القرار مع الإجراءات الجديدة التي أعلن عنها، مساء أمس الخميس، الرئيس إيمانويل ماكرون، والذي أمر بإغلاق جميع المدارس والجامعات في فرنسا، ابتداء من الاثنين المقبل وحتى إشعار آخر.

يشار إلى أن وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، أعلن اليوم الجمعة، عن وفاة 18 مصابا بفيروس كورونا المستجد في فرنسا خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 79.

المصدرو م ع

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.